منتديـــــات احــلام العــــــــراق
مرحبا بك
في منتدديات احلام العراق

منتديـــــات احــلام العــــــــراق



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
مرحبا بك يا زائر في منتدديات احلام العراق نرجو ان تكون في تمام الصحة و العافية

شاطر | 
 

 إلى فضائية ألبغداديه ..... ماذا تعني عندكم ألوطنيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراق اولا



عدد المساهمات : 26
نقاط : 6106
تاريخ التسجيل : 16/09/2009

مُساهمةموضوع: إلى فضائية ألبغداديه ..... ماذا تعني عندكم ألوطنيه   الأحد أكتوبر 04, 2009 2:20 am

كتبها / محمدمهدي السماوي
/http://www.eatilaf.com
/

إلى فضائية ألبغداديه ..... ماذا تعني عندكم ألوطنيه
كثيرة هي وسائل الإعلام التي تدعي الوطنية والاستقلالية وعدم التبعية وهذا ما نشاهده من خلال منهجها الإعلامي وطريقة طرحها ونعلق عليها الآمال بأنها ستكون منبرا لأصوات الأحرار والوطنيين الشرفاء ممن غيب صوتهم لا لشيء سوى لوطنيتهم ورفضهم أن يكونوا جزءا من دعاة الطائفية والتقسيم .خصوصا ونحن نرى الفضائيات العراقية هي إما تابعة وناطقة باسم حزب معين ولا يمكن أن تتعامل مع الأخر إلا في حدود أيدلوجية ومنهج حزبها وهذا حقها المشروع وإما قناة حكومية وهي الأخرى لا تستطيع أن تخرج عن إطار المنهج العام لسياسة السلطة الحاكمة وإما قناة دينية مختصة بالشأن الديني وتبتعد عن السياسة . ومن بين القنوات التي ادعت ولازالت تدعي أنها تحمل الهم الوطني ولا تخضع لحزب أو دولة أو مؤسسة هي قناة البغدادية الفضائية وأنا من الحريصين على متابعتها وكنت آمل فيها الخير وبعد أن تمت دعوتي من قبل الإخوة المؤسسين لائتلاف العمل والإنقاذ الوطني لحضور مؤتمرهم التأسيسي يوم السبت 5/9/2009 في قاعة المؤتمرات في فندق فلسطين وبعد أن حضرت المؤتمر كان جل تركيزي على وسائل الإعلام الحاضرة لتغطية فعاليات المؤتمر وخصوصا إنني اعلم مسبقا بالمنهج الذي تأسس على اساسسه هذا الائتلاف وانه ائتلاف وطني يرفض الطائفية والتقسيم ويدعو إلى وحدة العراق أرضا وشعبا وان الانتماء الوطني عندهم فوق الانتماء الطائفي أو القومي أو الحزبي وان القوى المؤسسة لهذا الائتلاف رفضت الانضمام إلى الائتلافات الكبيرة الموجودة على الساحة لأنها تتقاطع معهم في كثير من الرؤى خصوصا بعد ستة سنوات من حكم تلك الائتلافات وتجربتها وهذا يعني إن الفضائيات التابعة للقوى المكونة لتلك الائتلافات لا يمكن أن تقوم بالتغطية الإعلامية لهذا المؤتمر وكانت أنضاري و أنضار الحاضرين تترقب مايك وعدسة البغدادية وفعلا تم مشاهدة مايك وعدسة البغدادية وعندما رايته حقيقة اتصلت بالأصدقاء والأهل فورا ومن داخل القاعة وأثناء انعقاد المؤتمر لأخبرهم بان يفتحوا التلفاز ويتابعوا قناة البغدادية والتي ستنقل وقائع المؤتمر ورغم حركة عدسة البغدادية ولقاءاتها مع الشخصيات بعد انتهاء المؤتمر لكننا تفاجئنا وبعد أن وصلنا إلى أهلنا و انتصرنا ساعات وأيام وأسابيع ولم نرى شيء من البغدادية وكأنها لم تكن حاضرة بل لم تكن تعلم بهذا الحدث السياسي المهم.
وتكررت الدعوة ثانية لحضور المؤتمر الثاني لائتلاف العمل والإنقاذ في نفس المكان في العاصمة الحبيبة بغداد بتاريخ 26/9/2009 والذي تم خلاله إعلان انضمام كيانات أخرى لهذا الائتلاف وكالعادة كانت البغدادية حاضرة بل والأكثر حضورا من بين القنوات الفضائية وذلك من خلال حركة عدستها ومايكها داخل قاعة المؤتمرات وفي خارجها في ساحة الفردوس بعد أن خرج قادة الائتلاف إلى لقاء الجماهير المحتشدة في الساحة حيث لم تستوعبهم قاعة المؤتمرات التي هي كانت مكتظة بالحاضرين وبنفس الأسلوب كنا نتصل بالأهل والأصدقاء ونعاود الاتصال معهم حتى ونحن في الطريق والى أن وصلنا مدينتنا الحبيبة ونحن نسألهم هل أظهرت البغدادية شيء عن المؤتمر ولا نسمع منهم إلا كلمة (( لاشيء )) وبقينا ننتظر حتى وقت متأخر من الليل وعدنا مع الفجر لنتابع البغدادية وشريطها ولم نرى أو نسمع شيء بخصوص المؤتمر وألان وقبل كتابة هذه المقالة تفاجئت بان البغدادية تنشر ثلاث أخبار عن ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني في شريطها الإخباري ((وليتها لم تنشر )) وكانت الإخبار هي (( البغدادية تتلقى سيلا من التهديدات منذ الصباح الباكر والى ألان من أشخاص يدعون أنهم ينتمون إلى ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني ............. البغدادية تحمل ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني كافة التبعات جراء التهديدات التي تتلقاها من أشخاص يدعون أنهم ينتمون إلى ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني .........البغدادية لن تخضع لأي تهديدات ومهما كانت وأنها ستبقى وفية للشعب العراقي ولن تكون بوقا للدعاية لأي كيان أو حزب .....)). وهنا أتسال هل إن الإخوة في قناة البغدادية اتصلوا برئاسة ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني أم لا وهل حصلوا على جواب وماذا كان ذلك الجواب بهذا الشأن قبل نشر هذه الإخبار وخصوصا إن البغدادية نفسها تقول (( أشخاص يدعون أنهم ينتمون إلى ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني )) كما إن البغدادية اتصلت وفي لقاء مباشر مع النائب وائل عبد اللطيف باعتباره قاضي وطرحت عليه الموضوع لتسأله عن الرأي القانوني أنها تمتلك الحق القانوني في مقاضاة ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني ولا نعلم ماذا ستفعل البغدادية بعد ساعة أو يوم بحق هذا الائتلاف .
وهنا أقول للبغدادية أهكذا هي عندكم الوطنية فنحن لم نطلب منكم أن تكونوا بوقا وداعية لهذا الائتلاف بل كل ما كنا نصبوا إليه هو أن تنشروا تغطيتكم لهذا المؤتمر كأي فعالية تحضرونها وإلا لماذا حضرتم وقمتم بالتصوير وإجراء اللقاءات وهل إن كل قناة تنقل مؤتمرا لجهة معينة تعتبر تابعة له وتنشر دعايتها كذلك من حقنا كعراقيين أن نسال البغدادية عن أسباب عدم إيراد أي خبر عن المؤتمر الأول والثاني مع حضورها المكثف. وأحب أن اذكر البغدادية بعدة أمور :-
1- قبل كيل التهم وافتعال الضجة الإعلامية عليكم التحقق من الأمر ومن الطرف المقابل .
2- إن من يمتلك حق المقاضاة هو ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني ضدكم لان التهم ثابتة عليكم فانتم تتهمونه بأشخاص تقولون عنهم أنهم يدعون الانتماء لهذا الائتلاف ولا تملكون دليلا واحدا يثبت تهمتكم في حين إن شريطكم نشر ثلاثة أخبار تشهر بهذا الائتلاف الوطني ولا يمكنكم ان تنكروه
3- انتم تعلمون إن مكونات هذا الائتلاف هي مكونات وطنية مهنية وعشائرية وكفاءات ومستقلين ولا تمتلك أي عنصر قوة لتهدد به الأخر سوى منهجها الوطني فهي ليس كغيرها من المكونات السياسية والتي تمتلك المليشيات والأجهزة الأمنية والأموال والدعم الخارجي وكل شيء ولربما ذقتم سطوتها في يوم من الأيام
4- إن الاحتمال وارد في إن الكثير من الجهات والتي اعتاشت على النفس والنهج والخطاب الطائفي واستخدمت كل وسائل الترغيب والترهيب مع الآخرين ممن لم ينضووا تحت لواءها أحست بالخطر الكبير والذي يهددها بعد تشكيل ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني والذي فاجأ الكثيرين خصوصا مع كثرة الشخصيات السياسية والوطنية المهنية والكفاءات من داخل العراق وخارجه والتي أنظمت أو أعلنت تضامنها مع هذا الائتلاف لذلك لجأت إلى استخدام أسلوب التهديد معكم من خلال عملائها وباسم هذا الائتلاف الوطني الشريف وعليه أصبحتم انتم من يدعوا لتلك الجهات الطائفية من حيث تشعرون أو لا تشعرون (( هذا اذا حملناكم على محمل حسن وأنكم لا تسيرون ضمن مخطط يستهدف الوطنيين تشارك به حتى دول إقليمية)) لان مجرد التشهير و التسقيط بهذا الأسلوب الدعائي من قبلكم بحق ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني هو دعاية لهم لأنه يضرب نضيرهم السياسي والذي سيسحب البساط من تحتهم
5- ماهو المانع من اضهار وإبراز الوطنيين سواء كانوا شخصيات أو كيانات إذا كان فيه مصلحة الوطن وهل إن حذاء منتظر الزيدي أو منتظر الزيدي كان يحمل مشروعا وطنيا لإنقاذ العراق ليستحق كل هذه الهالة الإعلامية مع إنني كنت وما زلت ممن أيد ودافع عن منتظر الزيدي وأكن له الاحترام بغض النظر عن هويته وانتمائه ودوافعه لأنه اختزل في عمله موقفا وطنيا ضد عدوا العراق الأول وإذنابه ولا يستحق أبناء العراق من كفاءات وطنيه ومهنية وعشائرية اجتمعت في وضح النهار وفي قلب العاصمة الحبيبة بغداد لتعلن عن تأسيس ائتلافها المبارك لإنقاذ العراق لا تستحق معشار عشر دعاية حذاء الزيدي
6- وفي الختام أقول إنكم وبعد أن حاولتم التعتيم على تشكيل هذا الائتلاف المبارك(( بهمة أبناءه)) وهو طبعا تعتيم مقصود ومنظم ومبرمج ووراءه جهات داخلية وخارجية لضرب المشروع الوطني العراقي لكنكم جئتم صاغرين لتقدموا دعاية مجانية لهذا الائتلاف من حيث تشعرون أو لا تشعرون وأعلنتم عنه ولكن بطريقتكم الخاصة وهنا أتذكر قول الحق تعالى (( ويمكرون ويمكر الله وهو خير الماكرين)) وسيبقى أبناء هذا الائتلاف الوطني الشريف يسيرون ومعهم كل الوطنيين الشرفاء و الجماهير المؤمنة بالمنهج والخط الوطني من داخل العراق وخارجه وسيبقى الله هو المسدد لجهودهم الشريفة فكيدوا كيدكم وناصبوا جهدكم فوالله لا تأخذنا في الله لومة لائم في نصرة الوطنين الشرفاء ولا أنسى في الختام أن أتقدم إلى قناتكم الموقرة بالشكر على العمل والجهد الإعلامي المجاني الذي يثبت ألوطنيه المبذول من قبلكم هذه الليلة لتعريف العالم والشعب العراقي بوجود ائتلاف وطني جديد في الساحة العراقية هو ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني حيث انه أصبح ألان وبعد أن قمتم بنشر إخباركم الثلاثة موضوع حديث الشارع العراقي وأخذت الاتصالات والايميلات تتوالى علينا لتسألنا عن هذا الائتلاف وحقيقته وبينا لهم ذلك ونعاود شكرنا لكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى فضائية ألبغداديه ..... ماذا تعني عندكم ألوطنيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــات احــلام العــــــــراق :: منتديات اجتماعية :: أحلامنا للحياة العامة-
انتقل الى: